منتدى العاملين بالبريد المصري
موقع العاملين بالبريد المصري يرحب بكم ويتمنى لكم قضاء أسعد الاوقات فى رحابه ويدعوكم للتسجيل والمشاركة الفعالة في بناء وتطوير البريد المصري مع نخبة من أفضل الشخصيات البريدية بالمنتدى


منتــــدى العامليـــن بالبريـــد المصـــري
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
** إدارة منتدى العاملين بالبريد المصري تتقدم بأطيب التهاني والتبريكات لجميع العاملين ** بمناسبة قرب حلول عيد الميلاد المجيد وعيد البريد أعاده الله عليكم بالخير واليمن والبركات ** وتتمنى لكم قضاء أسعد الاوقات وأجمل الامنيات ** وكل عام وأنتم بخير

شاطر | 
 

 فوائد البصل ( صيدلية كاملة تشفي من معظم الامراض )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
شكري النبوي
Admin
Admin
avatar

عدد المساهمات : 1490
تاريخ التسجيل : 05/03/2012
العمر : 53
الموقع : بنها

مُساهمةموضوع: فوائد البصل ( صيدلية كاملة تشفي من معظم الامراض )   الجمعة 19 أكتوبر 2012, 11:29 am


البصل



اكد الطب الحديث ان اغلب الفوائد التي ذكرها أطباء العرب القدماء من أن
البصل ينقي الدم ‏وينظم دورته ويدر البول ويزيل الأرق وينفع في تضميد
الدمامل والالتهابات صحيحه اما ‏الاضرار فلم تؤكدها الابحاث ‏


اكل رأس البصل نيئاً يعطي الجسم كفايته من فيتامين ‏C‏ و1 غرام الياف ويعطي حوالي 41 ‏سعراً حرارياً ‏


يقال بأن فائدة البصل الغذائية تفوق فائدة التفاح حيث يوجد به 20 ضعف مما
يوجد بالتفاح من ‏الكالسيوم وضعف مايوجد بالتفاح من الفسفور وثلاثة أضعاف
ما يوجد بالتفاح من فيتامين ‏A‏ ‏ومن الحديد والكبريت ومن فيتامين ‏C‏ .‏


البصل صيدلية شفا


قال أخصائيون إن البصل يحتوي على الفسفور والكالسيوم والحديد بكميات كثيرة
بالإضافة إلى المواد المدرة للبول والصفراء‏ والمواد الملينة للبطن
والمقوية للأعصاب والهرمونات المغذية للقدرة الجنسية إلى جانب مفعوله
القوي في إبادة جراثيم الجهاز الهضمي‏.


ويذكر هنا أن داود الأنطاكي قال عن البصل في تذكرته الطبية الشهيرة تذكرة
داود إنه يفيد في علاج سقوط الشعر إذا ما تم تدليك فروة الرأس بعصير
البصل‏، كما يفيد كذلك في إزالة بقع ونمش الوجه‏، عندما يسحق وينقع في الخل
ثم يدعك به الوجه، وأكد الأخصائيون أن البصل له تأثيره العلاجي عند
الإصابة بنزلات البرد والرشح والسعال ووجع البطن إلى جانب أنه طارد
للديدان‏، وهو مقو ومنشط للجسم‏.


ونبه الأخصائيون إلى أن الإكثار من أكل البصل يسبب الوخم ويؤدي إلى النوم
العميق‏، إلى جانب الإحساس بالعطش‏، لذلك يفضل تناول البصل مطبوخا، إذ
يفيد في السعال‏ وخشونة الصدر، وبالنسبة للمصابين بالبول السكري فينصح
بأكلهم بصلة متوسطة الحجم يوميا لأنه يخفض كمية السكر في دم المصابين به‏
ويقلل عندهم جفاف الفم والشعور بالعطش الذي ينتابهم‏ وبالتالي يقلل من
شربهم السوائل‏.‏


ويعتبر البصل صيدلية شفاء لأمراض كثيرة‏ فيحتوي على الماء‏ والبروتين‏
والدهن‏ والرماد‏ والكربوهيدرات‏ وفيتامين أ‏ وفيتامين سي‏ إلى جانب
الأملاح المعدنية كالصوديوم والبوتاسيوم والكالسيوم والماغنسيوم والفوسفور.




فوائد البصل




- يحتوي البصل على : سكر , ومواد بروتينية نشوية , وأملاح , كما يحتوي على


فيتامينات :C , B ,A .


2- يحتوي على معادن : الكبريت , الصوديوم , البوتاسيوم , فوسفات الكلى


نيترات الكلس , حديد , يود , حامض فوسفوري , حامض الخل , وعناصر مضادة للجراثيم .


3- يحتوي البصل على ( 45 ) وحدة حرارية في كل مائة غرام .


4- البصل مقو للجهاز العصبي والكبد والكلى , ومدر للبول , ومذيب للرواسب البولية .


5- أنه مضاد للروماتيزم,مطهر,مضاد للجراثيم,وللتصلب الشرياني والتجلط ,منظم للغدد


خافض للسكري , طارد للديدان , منوم خفيف , مفيدللجلد, يساعد على التركيز


ويبعد الأرق الذهني والتعب , ويساعد على تقوية ونمو الشعر .


6- يثير القوة الجنسية .


7- يبعد المرض عن الأسنان .


8- ملين ونافع لمن لهم أمعاء ضعيفة .


9- ماء البصل مفيد لعلاج وجع الأسنان وتسكينه .


10- فاتح للشهية ومفيد للنفخة .


11- يفيد الأطفال ذوي النمو البطيء والشيوخ والضعفاء .


12- مضاد لإلتهاب الدم .


13- البصل المطبوخ عند الاستعمال الخارجي يهدىء الحروق والبواسير .


14- ان البصل قاتل للجراثيم , يفيد المعده , وينقي الدم , ويساعد على الهضم .


15- عصيره يستعمل للسعال والرشح وأمراض البرد .


16- يخفف الألم الناجم عن لسع الحشرات .


17- بسبب احتوائه على فيتامينات C,B,A فإنه مقو ويعزز القوة في الجسم , ومفيد في


معالجة العقم الناجم عن نقص عدد الحيوانات المنوية .


18- أن تناول نصف بصلة يومياً على الأقل يقلل من خطر الإصابة بسرطان المعدة إلى النصف






البصل لا يجهله إلا محروم ؛ لأنه في كل بيت له وجود، وهو نوع من البقل من
الفصيلة الزنبقية، وهو بقل ذو رائحة نفاذة مهيجة.. وسبب ذلك هو سلفات
الآليل، وهي مادة كبريتية طيارة والحذر كل الحذر من استعمال البصل بعد
تخزينه مقطعاً لأنه يتأكسد وتتكون منه مادة سامة، فلذا يجب أن يستعمل
طازجاً.




وقد ثبت علمياً أن عصيره يقتل الميكروبات السبحية، وكذلك ميكروبات السل تهلك فور تعرض المريض لبخار البصل.




وأشهر بلد لزراعة البصل الجيد في العالم على الإطلاق هي جزيرة شندويل
بسوهاج في مصر.. يقول الإمام الرازي: "إذا خلل البصل قلت حرافته وقوى
المعدة.. والبصل المخلل فاتق للشهوة".




ولذلك فإن في صعيد مصر يأكلون البصل المشوي فهو يقوي الجسد، ويحمر الوجه،
وتشد العضلات.. يقول ابن البيطار:"البصل فاتق لشهوة الطعام، ملطف معطش
ملين للبطن، وإذا طبخ كان أشد إدراراً للبول، ويزيد في الباه إن أكل البصل
مسلوقاً، ويقطع رائحة البصل الجوز المشوي والجبن المقلي.




وقال الأنطاكي عن البصل:" إنه يفتح السدد، ويقوي الشهوتين، خصوصاً المطبوخ
مع اللحم، ويذهب الأيرقان، ويدر البول والحيض، ويفتت الحصى".




وقد جاء في مجلة " كل شيء" الفرنسية أن العالم الطبيب جورج لاكوفسكي حقن
بمصل البصل كثيراً من المرضى ولاسيما مرضى السرطان فحصل على نتائج باهرة.




والمواد الفعالة الطبية في البصل هي:




فيتامين (س) للتعفن والمنشط، وكذلك الهرمونات الجنسية المقوية للرجال،
ومادة (الكلوكنين) وهي مثل الأنسولين تضبط السكر فى الدم، ولذا فإن البصل
من الأدوية المفيدة لمرضى السكر، ويوجد بالبصل كبريت، وحديد، وفيتامينات
مقوية للأعصاب.




ويوجد كذلك مواد مدرة للبول، والصفراء، ومنشطات للقلب، والدورة الدموية،
وبه خمائر وأنزيمات مفيدة للمعدة، ومواد منبهة ومنشطة للغدد والهرمونات.




ولقد ثبت أن بالبصل مضادات حيوية أقوى من البنسلين والأورمايويسين،
والسلفات.. من أجل ذلك فإنه يشفي من السل، والزهري، والسيلان، ويقتل كثيراً
من الجراثيم الخطيرة.




ولذا نجد الفلاح الفقير الذي يعتمد على طعام يكثر فيه البصل الطازج أصح وأقوى من الثرى الذي يأكل ما لذ وطاب وهو في رغد من العيش.




ومع إيماننا بأن الأعمار بيد الله عز وجل إلا أنه ثبت من الواقع المحسوس
أن المسنين هم أكثر الناس أكلاً للبصل، وأن الأقوياء المعافين من الأمراض
هم أكثر الناس أكلاً للبصل، وقلما تجد مريضاً بالسرطان أو السل أو ضعيفاً
ممن يأكلون البصل، وهم أشد الناس مناعة ضد المرض. ولقد قال (هيروديت)
المؤرخ القديم: " عجبت للمصريين كيف يمرضون ولديهم البصل والليمون " ولذا
فإنه يسمى البصل بالكرة الذهبية لما فيها من المنافع الغنية.. وسبحان الله
المنعم وحده على الدوام.




الأمراض التي يعالجها البصل




للسعال الديكي:




يطبخ البصل في ماء مغلي مذاب فيه سكر نبات حتى يتم عقده..أي يكون مثل
العسل، وتؤخذ (بعد تعبئته في قارورة) ملعقة بعد كل وجبة، وللأطفال ملعقة
صغيرة ثلاث مرات.




الربو:




يشرب فنجان صباحاً ومساء من مزيج العسل وعصير البصل، ويستمر على ذلك لمدة شهر فإنه مفيد للغاية ومجرب من قبل.




التهابات الرئة:




توضع لبخة بصل مسخن فوق الصدر والظهر مع لفها بقماش وذلك قبل النوم يومياً فإنه علاج عجيب للقضاء على الالتهاب الرئوى.




للبروستاتا:




ينقع البصل بعد تقطيعه في خل التفاح لمدة ثلاثة أيام ثم يشرب منه فنجان على الريق يومياً لمدة عشرة أيام.




عسير التبول:




يقطع البصل في حلقات ويسخن وتوضع منه لبخة فوق الجنب الأيمن والأيسر على
الكليتين وفوق المثانة (أسفل الصرة) مع شرب عصير البصل والليمون والعسل في
ماء ساخن مرة أو مرتين وعندها يفك العسر بإذن الله تعالى.




للقوة والنشاط:




يشرب عصير البصل المخلوط بعصير الطماطم وعليه قليل من الملح،فإنه يقوي
الجسم ويجدد النشاط في أي وقت.. ويسلق البصل كذلك مع لحم الضأن ويضرب بعد
ذلك معاً في الخلاط مع كوب قمح مستنبت، ويشرب كالمرق بعد الغداء بساعتين
فإنه يمنحك قوة في العضلات وقوة في الحركة.. وتطحن بذور الفجل ويعجن في
عصير بصل وصعتر ناعم ثم يؤكل مع الجبن بزيت الزيتون فإنه مقو جداً.




للقوة التناسلية:




يؤتى بكوب عسل ونصف كوب بصل ويغلى معاً حتى يتبخر البصل وذلك بانعدام
رائحته تماماً من العسل، وتؤخذ من ذلك ملعقة بعد كل وجبة فإنه مفيد
للغاية.. وكذلك أكل البصل المشوي بالفستق وطلع النخيل والعسل فإنه عجيب في
مفعوله ونتائجه.




مع ملاحظة أن تلتزم بآداب الإسلام المذكورة في باب الحبة السوداء لنفس الغرض.




للأمراض النفسية:




يسلق البصل بقشره (ذلك لازم وضروري) ويؤكل بعد ذلك فإنه مفيد للمرضى
النفسانيين، أو يؤخذ عصير البصل مع عصير الخس، ويضرب ذلك في الخلاط ويشرب
مثلجاً فإنه مفيد جداً بإذن الله تعالى.




للسرطان:




يؤخذ قشر البصل بعد تجفيفه جيداً في الشمس ثم يطحن مع قدره وزناً من لحاء
البلوط، ويعجنا في عسل، وتؤخذ ملعقة من ذلك بعد كل أكلة مذابة في عصير جزر
يومياً لمدة شهر متواصل.. ومع ذلك يستنشق بخار البصل قبل النوم لنفس
المدة.




للروماتيزم:




يدلك مكان الألم ببخار البصل مع زيت الزيتون قبل النوم، وذلك بتقطيع بصلة
كبيرة في إناء به ماء ويغلى ذلك ويقرب المكان المصاب من الإناء ليلتقي
بالبخار، وبزيت الزيتون يتم التدليك وفي الصباح تؤخذ ملعقة صغيرة صعتر
مجفف معجون في فنجان عسل ولمدة أسبوع.




للكدمات و الرضوض:




يمزج عصير بصل مع قدره من زيت الكافور، ويدلك بذلك المزيج مكان الإصابة صباحاً ومساء، مع عدم التحريك وإجهاد العضو المصاب.




لإلتئام الكسور وتخفيف آلامها:




تطبخ شوربة بصل بنخاع العظام، وخاصة الإبل وإن لم يتوفر فالبقر، وتشرب
كالمرق في الغداء يومياً، وبعد فك الجبيرة يكثر من أكل البصل، فإنه سيقوي
الأعصاب ويساعد على سرعة التئام الكسر إن شاء الله تعالى.




للقروح السرطانية:




يؤخذ عصير بصل قدر فنجان ويؤخذ القراص (أنجره- قريص) وهي [عشبة يعرفها
الفلاحون]، ويعصر من هذه الأوراق قدر ملعقة وتضاف على عصير البصل وتعجن
فيها كمية من الحنة بحيث يصنع على هيئة مرهم تدهن به القروح السرطانية كل
يوم مع الإكثار من شرب مزيج القراص والبصل قدر ملعقة صغيرة من كل منهما،
ويعقب ذلك شرب كوب حليب محلى بالعسل النحل.




للدمامل والجمرات:




يفرم البصل ويسخن في زيت زيتون دون أن يصفر ويوضع كالمراهم ويضمد عليه مع
التنظيف يومياً حتى إذا ما تم إخراج الصديد منها استعمل دهن الحبة السوداء
لالتئامها نهائياً.




للثأليل:




تؤخذ شريحة بصل وتشبع في الخل المركز، ثم توضع اللصقة على الثأليل وتترك
يوماً أو يومين ثم تنزع.. فإن لم يقتلع الثأليل يتكرر ذلك حتى يزول.




للقروح المتعفنة:




يفرم البصل ويعجن في زيت زيتون أو عسل ويدهن به الجرح كل يوم، فإنه يدمله ويقفله.




توضع لبخة بصل مبشور مع قدرها من السنقيون (سمفوطن) [يكثر على ضفاف الترع
والأنهار] بعد فرمها، ويضمد عليها معاً بعد خلطهما من المساء إلى الصباح
يومياً لمدة أسبوع فإنه غاية في الفائدة. لتورم الأصابع في الشتاء:




توضع لبخة البصل المسخن على اليد أو القدم المصابة مساء قبل النوم حتى الصباح، ثم تنزع، وتغسل اليد ثم تدهن بزيت زيتون مع التدليك.




للصداع:




يغلى مبشور البصل مع قرنفل مطحون ومعجون في زيت زيتون،يترك حتى يبرد ثم
يصفى ويؤخذ الزيت ويدلك به مكان الصداع، مع شرب ملعقة منه قبل النوم، حتى
وإن ضاع الصداع لكيلا يعود.. وذلك العلاج مقو للأعصاب.




لحبوب الشباب:




تؤخذ بصلة وتسلق ثم تهرس وتعجن في دقيق قمح بلدى وتضرب فيهما بيضة مع
ملعقة زيت سمسم ويدهن بعد ذلك من هذا الدهان صباحاً ومساء للوجه مع الإكثار
من أكل البصل لتنقية الدم ولتنظيف المعدة.




للأكزيما:




يؤخذ عصير بصل ومثله معه من الصعتر البرى ويصنع على هيئة كريم ويدهن به
بعد مسح الأكزيما بمحلول خل مخفف جداً وتكرر يومياً مع الحمية من مثيرات
الحساسية والإكثار من أكل الفواكه والخضروات الطازجة وخميرة الخبز والعسل
النحل.




لسرطان الجلد:




يؤخذ عصير بصل وطحين حلبة وكركوم أصفر قدر ربع ملعقة صغيرة ويصنع من ذلك
مرهم ويدهن به يومياً، وبعد أن يغسل مساء يدهن بزيت الزيتون، ويستمر
المريض على ذلك لمدة أسبوع.




أمراض الكلى والحصى:




تؤخذ بصلة- دون أن تقشر-ويغمد فيها (يحشى) طحين نوى البلح بعد تحميصه
كالبن وتنضج بذلك، ثم تؤكل بصلة واحدة مرة كل يوم لمدة أسبوع فإنه يقضي على
الالتهابات الكلوية،ويطرد الحصى والأملاح




الاستسقاء:




يشرب فنجان من مرق البصل بعد كل أكل، والمرق يطبخ بسلق ثلاث بصلات لمدة ربع ساعة في قدر من الماء ثم يصفى.




الكحة للكبار والصغار:




تؤخذ بصلة وتفرم وتلقى في كوب عسل لمدة ثلاث ساعات ثم يصفى العسل، وتؤخذ من ذلك ملعقة بعد كل أكل.




لتنقية الدم وتنظيف الجسم من الأملاح:




تعود أن تأكل البصل [فحل بصل] مع الجبن وزيت الزيتون، فهذا منظف أكيد ومبيد لكل ضار وغريب فى جسمك البشري الضعيف.




البول الكسري:




تؤكل بصلة يومياً، فإنها تخفف الكسر.. ويا حبذا لو أكل بعدها جذر كرنب، فإنه يقضي على السكر البولي تماماً بإذن الله تعالى.




للدفتريا:




يفرم البصل ويسخن تسخيناً جافاً على نار هادئة ثم يوضع على هيئة لبخة على
الحنجرة وأسفل الفك السفلى يومياً، وتلزق بضمادة عليها من الشاش مع تناول
عصير البصل مع عصير الليمون بالماء الدافئ صباحاً ومساء.




التهاب اللوز:




توضع لبخة بصل مسخن حول العنق وفوق الحنجرة مع الغرغرة بعصير البصل والعسل ثلاث مرات يومياً.




لأمراض الأذن:




توضع لبخة بصل مفروم مسخن خلف صيوان الأذن ويقطر من عصير البصل وزيت الزيتون في الأذن صباحاً ومساء مع التنظيف في كل مرة.




للطحال:




يشوى البصل بقشره بعد حشوه بالحبة السوداء والشمر، ثم تؤكل البصلة كسندوتش
مع زيت الزيتون وقليل من الجبن أو الطحال المشوى، فإنه مفيد للطحال جداً،
ويمكن تناول ذلك كل يومين أو ثلاثة. لتساقط الشعر:




يؤخذ عصير البصل وتدلك به فروة الرأس قبل النوم مع غسل فروة الرأس صباحاً بماء دافئ.. ويتكرر ذلك حتى يتوقف سقوط الشعر.




للقمل وبيضه:




يؤخذ بقدونس ويعصر قدر ملعقة مثلها من عصير البصل ويمزج ذلك معاً في زيت
سمسم، ويدهن به الرأس كل يوم مع التعرض للشمس فإنه مجرب.. والنظافة من
الإيمان.




للشقيقة:




يؤخذ كوب عصير بصل ويوضع فيه عشبة الخنشار [السرخس الذكر]بلا غسل حتى
تتشبع ثم توضع في جورب ثم توضع بعد التصفية على الشقيقة لمدة خمس دقائق ثم
تحفظ في الثلاجة ويكرر ذلك حتى يزول مرض الشقيقة بعون الله تعالى نهائياً.




للدوخة:




تحشى بصلة بالكسبرة وتشوى في تنور (فرن) بقشرها بعد سدها بالرأس [فحل
الجذور] ثم تؤكل بما فيها كسندوتش مع جبنة أو زبدة (مجرب وعجيب).




لأمراض العيون:




يمزج قدرين متساويين من عصير بصل وعسل ويقطر من ذلك في العين فإنها خير قطرة للعين.




الماء الأبيض في العين:




يقطر صباحاً ومساء للعين من مزيج عصير البصل والعسل بمقادير متساوية، فإنه مجرب وفعال.. والشافي هو الله وحده.




لإنقاص الوزن والرجيم:




للتمتع بجسم رياضي رشيق، ولإذابة الشحوم، وللقضاء على الكروش والترهلات.. وذلك للرجال والنساء علينا أن نتبع الآتي:




• أن نشرب يومياً ملعقة من عصير البصل، وممكن مزجها في عصير الفواكه.




تشترى رجل أسد [نبات يباع في العطارة](لوف السبع)، وتشرب كمستحلب صباحاً ومساء.




• يقرأ المريض كثيراً ولساعة متأخرة من الليل مع محاولة التفكير فيما قرأ، مع عدم العشاء باستثناء كوب زبادي أو بعض الفاكهة.




يكثر المصاب من المشي والتمارين الرياضية.




للزكام:




توضع لبخة من البصل المسخن فوق العنق ناحية نهاية الشعر مع استنشاق بخار البصل، وذلك بغلي بصلة مقطعة في ماء على نار هادئة.




للأنفلونزا:




تؤكل بصلة كبيرة مساء قبل النوم، وتؤكل بعدها ليمونة بقشرها، فإن ذلك مجرب
للقضاء على الأنفلونزا، ويمكن الاستعانة بوجبة من الجبن كذلك.


للسعال:


يغلى عصير البصل في مقدار من العسل، ويشرب ملعقة بعد كل وجبة، وتوضع لبخة من البصل على الصدر بضماد من الورق قبل النوم.


لهبوط ضغط الدم:


يؤخذ عصير بصل قدر ملعقة وجنستا الصباغين ويصنع منها مستحلب، وذلك بإضافة
ملعقة من كل منهما على كوب ماء ساخن ويشرب كالشاي مساء قبل النوم.


للذبحة الصدرية:


يدلك الصدر بزيت البصل ويشرب المريض مستحلب (أم ألف ورقة) [أخيليا ذات ألف
ورقة] على الريق يومياً، ويصنع المستحلب كالشاي الكشرى، أي يوضع ملعقة
منه في براد ماء ساخن وتغطى لمدة خمس دقائق ثم تصفى وتشرب.


لسوء الهضم:


تسلق بصلة بقشرها ثم يلقى القشر عنها وتهرس بعد ذلك في عسل نحل وتؤكل في
ساندوتش مع العمل وتكرر مرة أو مرتين، وسرعان ما ينتهي سوء الهضم تماماً..
وكذلك لو أكل البصل بالتمر والشمر والحبة السوداء والصعتر والجبن فإنه
مفيد لسوء الهضم.


لطرد الغازات :


يشرب عصير البصل ممزوجاً بالحلبة المغلية المحلاة بعسل أو سكر نبات ويشرب
مرة واحدة في اليوم، أما البصل المخلل فهو مجرب لطرد الغازات.


للإمساك:


تبشر بصلة في لبن ويشرب فإنه يفك الإمساك بلا إسهال وتضبط حركة المعدة من أول مرة، ويمكن تكرار ذلك.


للمغص الكلوي:


تشرب ملعقة بصل وملعقة خل ممزوجتين، فإن المغص بعد ذلك ينتهي خلال دقائق بإذن الله تعالى.


وكذلك وضع لبخة من مبشور البصل مع زيت النعناع أو القرنفل


على مكان المغص فإنه مفيد للغاية.


للإسهال:


يخلط بن مع مبشور البصل بالإضافة إلى ملعقة عسل، ويؤكل قدر فنجان وتكون
المقادير متساوية فإن ذلك يوقف الإسهال ويقضي على مسبباته إن شاء الله
تعالى.


لطرد الديدان:


يحقن المصاب بحقنة شرجية من البصل المغلي بعد التصفية فإنه يقتل الديدان ويطردها.


للقوة والحيوية والنشاط:


يشوى البصل بقشره ثم ينزع القشر ويعجن في عسل وسمن برى ويوضع في خبز قمح
بلدي(كسندوتش) ويؤكل في الإفطار ويتبعه نصف لتر من حليب فإنه مفيد للغاية.


عالجي سعالك بدبس البصل


كثيراً مايحدث السعال الشديد بعد الأصابة بالبرد .. ولا ينبغي


كبت السعال ــ كما يفعل ذلك الكثيرون حتى لا تتجمع


الإفرازات ( البلغم ) فتسد المجاري الهوائية .


ويعتبر دبس البصل علاج ممتاز لتحليل البلغم بالإضافة


إلى إمكانية تحضيره بسرعة عند الضرورة .


فالبصل متوفر في كل بيت والطريقة هي كالآتي :


- تؤخذ بصلة كبيرة مقشورة ثم تفرم إلى شرائح رقيقة .


- توضع شرائح البصل في صحن ثم ترش بكثير من السكر .


- تترك مغطاة لمدة ( 5 - 6 ) ساعات .


- يؤخذ من العصير الناتج ملعقة كبيرة ( 4 - 6 ) مرات يومياً .


- ينصح بتحضير هذا الدبس يومياً ، ولا يسمح باستعماله


إذا بقي أكثر من 24 ساعة وذلك خوفاً من تعفنه .


تاريخ البصل


البصل يعد من أقدم الخضروات التي عرفها الإنسان واستخدمها في طعامه، وقد
عرفه الفراعنه في مصر وقدسوه، وكانوا يحفلون به وخادوا اسمه في كتابات على
جدران المعابد وأوراق البردي ، وكانوا يضعونه في توابيت الموتى مع الجثث
المحنطة لاعتقادهم أنه يساعد الميت على التنفس عندما تعود إليه الحياة،
وكانوا يحرمون تناوله في الأعياد لئلاً تسيل دموعهم، فالأعياد للفرح وليست
للبكاء.


البصل في الطب النبوي


ذكر إمام الحفاظ محمد بن أحمد الذهبي في كتابه "الطب النبوي" عن البصل: (
حار وفيه رطوبة، فضيلة أكلة ينفع من تغيير المياه، ويشهي الطعام، ويهيج
الباه ، ويقطع البلغم ، وشمه لشارب الدواء يمنع القيئ، ومع اللحم يقطع
زهومته).


وعن معاوية: (أنه أقرب طعاماً ببصل لوفد ، وقال : كلوا من هذا الفحل فغنه قلما أكل قوم من فحال الأرض فضرهم ماؤها).


وبذره يذهب البهق ، ويدلك به حول داء الثعلبة فينفع جداً ، وهو بالملح
يقلع الثآليل. وإذا شمه من شرب دواء مسهلاً: منعه من القيئ والغثيان، وأذهب
رائحة ذلك الدواء.وإذا تسعط الشخص بمائه: نقي الرأس ويقطر في الأذن لثقل
السمع والطنين والقيح والماء الحادث في الأذنين، وينفع من الماء النازل من
العينين اكتمالاً: يكتحل ببذره مع العسل لبياض العين.


والطبخ منه كثير الفائدة والغذاء


ينفع اليرقان والسعال وخشونة الصدر، ويدر البول، ويلين الطبع، وينقع من
عضة الكلب غير الكلب (أي الكلب المصاب بمرض الكلب والذي يسسبه فيروس خاص)
:إذا نُطل عليها ماؤه بملح وسذاب ، وإذا احتمل: فتح أفواه البواسير.


واما ضــرره


فإنه يورث الشقيقة(الصداع النصفي في الرأس والوجه) ، ويصدع الرأس ، ويولّد
أرياحاً، ويظلم البصر، وكثره أكله: تورث النسيان، ويفسد العقل ، ويغير
رائحة الفم والنكهة، ويؤدي الجليس والملائكة .وإماتته طبخاً تذهب بهذه
المضرات منه.

وقد كتب داوود الأنطاكي في تذكرته عن البصل فقال: إذا دلك به البدن حسن
اللون جداً وحمره وأذهب أوساخه وعصارته تنقى الأذن والسمع ، وهو يسخن
ويلطف الخلط الغليظ(أي يلين الفضلات ويمنه الإمساك لما يحتويه من ألياف
سليولوزية منبهة بالأمعاء، ومنشطة للحركة الدودية بها)...


وأكله في الصيف يصدع ويضر المحرورين مطلقاً والإكثار منه مسبت مهيج
للقيئ...ويصلحه غسله بالماء والملح ونقعه في الخل ويقطع رائحته البقلا
والجوز المشوي والخبز المحروق ...


وكلما عتق كان أجود خصوصاً لداء الثعلبة فإن دلكه به مع النطرون يذهبه وينبت الشعر.

التركيب التحليلي للبصل


يتركب من ألياف سيلولوزيةمشبعة بزيت كبريتي طيار، ويحتوي على مواد
كربوهيدراتية وغروية ومقدار من حامض الفوسفوريك، وجزء من فيتاميني ب ، ج
وتركيبة كالآتي:


86,8 % بالوزن ماء ، 1,3 % بروتين ، 0,1 % دهن ، 10,3 % كربوهيدرات ،
وكمية من كل من الفوسفور ، والكالسيوم والحديد ، وتولد المائة جرام نحو 48
سعراً حرارياً .


كذلك يحتوي على سكر ..وعلى عناصر نادرة مثل السلسلات والماغنسيوم واليود
والكبريت والزيوت الطيارة وإنزيمات الجلوكونين والأكسيداز والدياستيز.


وبما أن البصل يحوي على مادة (الجلوكونين) وهي مادة شبيهة بهرمون
الأنسولين ولها مفعول مماثل او قريب من مفعول الانسولين، حيث تساعد على
تخفيض نسبة السكر بالدم لدى مرضى السكر.




البصلة التامة النضج


أ ـ استعماله طبيا من الخارج:


يقطع البصل شرائح مستديره أو يفرم ، وتسخن الشرائح


أو المفروم تسخينا جافا (( بدون أن يصفر لونها )) وتستعمل للتلبيخ فوق


الصدر لمعالجة السعال الديكي ، وفوق الصدر والظهر لمعالجة التهاب الرئه ،


وفوق موضع الكلى والمثانة لمعالجة انحباس البول،وفوق مؤخرة الرأس لمعالجة


التهاب السحايا (مننجيت)والزكام،وحول الرقبة وفوق الحنجرة لمعالجة التهاب


اللوزتين العادي والخناق(دفتريا)واختفاء الصوت(بحة)،ووراء الاذن لاستدرار القيح من


داخلها،وفوق اصابع القدمين لمعالجة الاحتقان فيها(التثليج)،وفوق اسفل القدمين عند


الاطفال لمعالجة اضطرابات التسنين،وفوق أوتار العضلات لمعالجة الالتهاب فيها او في


محافظها،وفوق الدمامل والجمرات(وهي مجموعة دمامل تصيب مؤخرة الرقبة غالبا)للاسراع


في تقيحها وشفائها .


وتعمل اللبخة بتغطية الموضع المراد معالجته بشرائح او مفروم البصل الساخنين


وتغطيتة هذه وتثبيتها بقطعة من قماش كتاني ـ ولا يجوز استعمال نسيج أصم أو ورق


وغيره لهذا الغرض ـ ومن فوقها قطعة اكبر من نسيج صوفي لحفظ الحرارة . وتجدد


اللبخة عند اللزوم بعد (12)ساعة .


وتعالج كالو(مسامير)اصابع القدم بوضع بضع شرائح من البصل فوقها في المساء


وتثبيتها بضماد أو قطع من الشمع اللصاق حتىالصباح . وتكرر العملية في كل مساء


إلى أن يتم نزع المسمارفي حمام قدمي بالماء الساخن والصابون . وتزال الثآليل


بسهولة بشرائح من البصل مشبعه بالخل وتثبيتها فوقها بمشمع لصاق .


ويستعمل عصير البصل لمعالجة الأورام والندب المتضخمة وتسكين آلام الاطراف المبتورة


بطليها بالعصير الطازج .ويدلك جلد الرأس(فروة الرأس)بعصير البصل لمعالجة سقوط


الشعر،كما يستعمل مرهمه لمعالجة آلام القدمين الموضعية الناتجة عن ضغط الحذاء


الضيق . ويعمل المرهم بمزج العصير الطازج بشحم الدجاج المذاب بالتسخين .


ويعالج البعض القروح النتنة المملوءة بالنخرة(اللحم الميت) بتلبيخها بمزيج من


البصل المبروش وزيت الزيتون .


ولمعالجة فقدان شفافية عدسة العين(الماء الابيض)في سن الشيخوخة تقطر العين بمزيج


من عصارة البصل والعسل بأجزاء متساوية.


ب ـ استعماله طبيا من الداخل :


يستعمل البصل من الداخل بأكل بصلة واحدة متوسط الحجم في اليوم لتحسين الهضم وطرد


الغازات المعوية وتليين الباطنة . ولمعالجة الإسهال يستعمل صفار البيض المقلي مع


حبوب الكراويا والبصل المفروم بالزبدة ،ولطرد الديدان المعوية عند الاطفال تنقع


بضع شرائح من البصل الغض في قليل من الماء طيلة الليل ،ويصفى في الصباح ويعطى


الطفل بعد تحليته بالعسل ،ويستمر على ذلك يوميا إلى أن يتم طرد الديدان من


الامعاء.


ويعالج السعال عند الاطفال بجرعات صغيره ومتعددة(ملعقة صغيرة)من البصل المطبوخ


بالعسل أو سكر النبات.


وتعالج نوبات السعال الديكي وغيرها بمعقود البصل،وذلك بطبخ شرائح من البصل في


سكر النبات لعمل(شراب)يعطى منه ملعقة كبيرة كل ساعتين .


وتعالج نوبات الربو(استما)بإعطاء ملعقة صغيرة كل ثلاث ساعات من مزيج عصير البصل


مع العسل بأجزاء متساوية.وأكل بصلة متوسطة الحجم يوميا يخفض كمية السكر في دم


المصابين بالبول السكري كالأنسولين ويقلل عندهم جفاف الفم والشعور بالعطش


وبالتالي شرب سوائل .


كما أن أكل البصل الغض يساعد على تطهير الجسم من املاح الطعام ويعيق نمو


الجراثيم بجميع أنواعها فيه(جراثيم التقيح في المامل وغيرها،وجراثيم التيفوئيد


في الامعاء،وجراثيم التعقيبه في الجهاز التناسلي،وجراثيم التهاب السحايا(مننجيت)


.....الخ.


ولطردالديدان المعوية الشعرية ومعالجة البواسير تستعمل أيضا حقن البصل الشرجية،


وذلك بغلي نصف بصلة متوسطة الحجم لمدة(3)دقائق في ليتر من الماء وتصفيته بعد


ذلك لحقنه فاترا في الشرج.وأخيرا يوصى بعض الاطباء بأن لا يخلو طعام المصابين


بالسرطان من البصل في جميع الوجبات .


البصل.. رائحة نفاذة لكن شفاء أكيد


من آداب المسجد أن تجتنبه إذا أكلت بصلا نٍيئا؛ لأن رائحته النفاذة قد
تضايق المصلين؛ فتصرفهم عن العبادة، وعن الرسول صلى الله عليه وسلم أنه
قال: "مَنْ أَكَلَ ثُومًا أَوْ بَصَلا فَلْيَعْتَزِلْنَا أَوْ لِيَعْتَزِلْ
مَسْجِدَنَا وَلْيَقْعُدْ فِي بَيْتِهِ وَإِنَّهُ أُتِيَ بِقِدْرٍ فِيهِ
خَضِرَاتٌ مِنْ بُقُولٍ فَوَجَدَ لَهَا رِيحًا فَسَأَلَ فَأُخْبِرَ بِمَا
فِيهَا مِنْ الْبُقُولِ فَقَالَ قَرِّبُوهَا إِلَى بَعْضِ أَصْحَابِهِ
فَلَمَّا رَآهُ كَرِهَ أَكْلَهَا قَالَ كُلْ فَإِنِّي أُنَاجِي مَنْ لا
تُنَاجِي"(صحيح مسلم).


لكن منذ اكتشاف نبات البصل مدونا ببردية "أيبرز" الفرعونية عام 1552 قبل
الميلاد، والتي تُعد أقدم الدساتير للأدوية ـ والإنسان يستخدمه، ويعرف
قيمته الغذائية والعلاجية للعديد من الأمراض، وقد سُميت البردية باسم "جورج
أيبرز" عالم الآثار الألماني الذي اشتراها من أعرابي وجدها بين ركبتي
مومياء مدفونة في إحدى مقابر طيبة، ولقد عثر خبراء الآثار على بصلتين في
جثة "رمسيس الثالث"؛ واحدة كانت موضوعة في تجويف العين والأخرى تحت الإبط
الأيسر.


ويُعتبر "أمنحتب" أول طبيب عرفه في العالم، واستخدمه في علاج التلوث
وعفونة البطن وانتشار الأمراض الوبائية في الصيف، وكان البصل من الحصص
اليومية التي تُصرف لعمال بناء الأهرامات لمنحهم القوة والصحة لاستكمال
البناء.


وفي التراث الإسلامي روى أبو داود عن عائشة -رضي الله عنها- أنها سُئلت عن
البصل، فقالت: "إن آخر طعام أكله الرسول -صلى الله عليه وسلم- كان فيه
بصل".


وقال أطباء العرب -أمثال أبو بكر الرازي-: "إنه يعالج احتباس البول وعسره،
ويستعمل المريض ضمادا مكونا من البصل والكراث والسمن الحار على المعدة
ليسكن الآلام. وقال ابن سينا: "إن التدليك بالبصل حول موضع داء "الثعلبة"
ينفع جدًا، وماء البصل يدر الطمث ويقوي المعدة".


أنواع البصل وأماكن زراعته


البصل نوعان: الأول بصل العنصل الأبيض White squill، وهو يمتاز بلون قشرته
الخارجية وهو اللون الأصفر، ويُستخدم طبيا. والثاني بصل العنصل الأحمر
Red squill، ويمتاز بلون قشرته الخارجية وهو اللون الأحمر، ويرجع لونه إلى
وجود صبغة "الأنتوسيانين" في العصير الخلوي للأوراق.




وبصل العنصل -أو بصل فرعون-: نبات ينتمي للفصيلة الزنبقية، وينمو برِّيًّا
على سواحل بلاد حوض البحر الأبيض المتوسط، وينتشر في أسبانيا وإيطاليا
واليونان والجزائر والمغرب وتونس وليبيا، ومصر -على الساحل الشمال الشرقي
في شبه جزيرة سيناء حتى رفح والعريش وعلى الساحل الشمال الغربي حتى ليبيا.


البصل في الطب الحديث

يندرج البصل تحت مجموعة المضادات الحيوية الطبيعية القاتلة للميكروبات
والمعالجة للعديد من الأمراض، كما أثبتت التجارب العلمية الحديثة في كلية
"فكتوريا" جامعة "نيوكاس" بإنجلترا أن البصل من الأدوية الوقائية المهمة
للحفاظ على سلامة القلب ومنع حدوث الأزمات والذبحة الصدرية؛ حيث إنه يمنع
تجلط الدم في شرايين القلب وانسدادها، وهو ما يمنع دخول الأكسجين والغذاء
إلى عضلة القلب، ويشعر المريض بألم شديد في الجزء الأيسر من عضلة القلب
وصعوبة بالغة في التنفس وهبوط عام، وتبين أن العامل الموجود في تركيبة
البصل الذي يمنع التجلط لا يتأثر بالحرارة ولا يذوب في الماء.




ويعالج نبات البصل مرضى السكر؛ حيث يحتوي على مادة "الجلوكينين، وهي شبيهة
بالأنسولين، ولها مفعول مماثل لمفعوله –عملية تنظيم وتخزين المواد
السكرية (الجلوكوز) في الدم -؛ حيث تقوم بإنقاص الجلوكوز الموجود بكميات
كبيرة عند مرضى السكر، ولا يستطيع الدخول لخلايا الجسم للاحتراق والاستفادة
منه نتيجة نقص الأنسولين الذي تفرزه غدد "لانجرهانز" الموجودة في
البنكرياس فتساعد مادة الجلوكينين الجلوكوز للدخول في الخلايا للاحتراق.




كما حصلت حقن الطبيب الفرنسي "جورج لاكوفسكي" من البصل على نتائج طبية
مهمة في علاج مرضى السرطان؛ حيث يتم ذلك باستخدام مادة فعالة تُستخرج من
عصير البصل تُعطى للجسم عن طريق الحقن الشرجية.




وصفات موروثة لاستخدامه في العلاج




يستخدم عصير البصل في علاج نوبات الربو؛ حيث يتم تناول ملعقة صغيرة منه
بعد مزجها بالعسل، وذلك بأجزاء متساوية كل ثلاث ساعات، فهي تؤدي لطرد
البلغم من الشُّعَب الهوائية، الذي يتسبب في ضيق هذه الشعب، وهو ما ينتج
عنه صعوبة التنفس وحدوث أزمات الربو.




وشرائح البصل تُستخدم في علاج الزكام والأنفلونزا؛ حيث يُضاف لها السكر،
وتُترك لمدة 24 ساعة حتى يتم ترشيحها، ثم يؤخذ من 2-5 ملاعق كبيرة من هذا
الترشيح يوميا لعلاج الزكام.




كما تُستخدم الشرائح بعد تسخينها وتجفيفها ووضعها فوق الصدر لعلاج "السعال
الديكي"، وفوق الظهر لعلاج "التهاب الرئة"، وفوق موضع الكلى والمثانة
لعلاج "احتباس البول وإدراره"، ووراء الأذن لاستدرار "القيح" من داخلها
وفوق الدمامل والجمرات لشفائها.




ويحتوي البصل على أنواع من مادة "الفرمنت"، وهي عامل هاضم للغذاء في
عصارات المعدة والأمعاء، وهو يعالج حالات ارتفاع الحرارة (الحمى)؛ حيث
يُحضر خليط منقوع من بصلة مبشورة مع نصف لتر ماء، ويؤخذ كوب من هذا الخليط
بين الوجبات لعلاج الإسهال.




كما أن البصل يعالج حالات "كسل الكبد" و"التهابات المرارة"، وذلك من بصلة
كبيرة تُقطع رقائق رفيعة مع أربعة ملاعق صغيرة من زيت الزيتون ولتر ونصف
ماء، ويُترك يغلي لمدة عشرة دقائق، ويشرب هذا المغلي عند الخلود للنوم
ليلا لعدة أيام متتالية، واستخدام عصير البصل في تدليك فروه الرأس يعالج
سقوط الشعر وتغذية البصيلات.


المصدر:اسلام اون لاين




هل تعرفي مافائدة البصل في السرطان




البصل يمنع تكوّن المواد المسرطنة في اللحوم






من منا لم يسمع عن مخاطر تناول الوجبات السريعة ولحوم البرغر بالذات..
فإذا لم تكن بسبب احتوائها على مستويات عالية من الدهون والكوليسترول, فقد
يكمن خطرها في المواد المسرطنة التي قد تنتج فيها.




ولكن إذا كنت ممن يحبون تناول هذه اللحوم فما عليك سوى اتباع نصيحة مجلة
"بحوث الطفرات" العلمية المتخصصة التي توصي بإضافة البصل إلى اللحوم
المفرومة قبل طهيها.




فقد وجد الباحثون أن البصل يمنع تكوّن مركبات "نايتروزامين" المسببة
للسرطان في لحوم البرغر المطهية, ومن الممكن استخدام السكر عوضا عن البصل
لمعادلة تأثير تلك المواد المؤذية


===========================
رضيتُ بالله رباً وبالإسلام ديناً وبمحمد صلى الله عليه وسلم نبياً ورسولاً 


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://post.egyptianforum.net
 
فوائد البصل ( صيدلية كاملة تشفي من معظم الامراض )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى العاملين بالبريد المصري  :: بيت الاسرة العام :: شئون المنزل والأسرة والطفل-
انتقل الى: