الرئيس لم يتخذ قراراً خطأ بل إن قراره عين الصواب كما صرح بذلك كبار الفقهاء
الدستوريين لان الرئيس هو السلطة الاعلى بالدولة وأنه هو الحكم بين السلطات
وهو من يقوم بتعيين أعضاء الجمعية العمومية ورئيس المحكمة الدستورية وفى
كل الاعراف الدستورية لا ينبغي لسلطة أقل أن تلغي قرار السلطة الاعلى
إنما المحكمة الدستورية هى التى تجاوزت كل الاختصاصات وتجاهلت الاحكام
القضائية وتدخلت فى الشأن السياسي وأصبحت كل قراراتها مسيسة ومنحازة للمجلس
العسكرى الذي تأخر خطوات عن المشهد السياسي وتقدمت المحكمة الدستورية
لتتولى هي الشأن السياسي وتكون هى المعول الذي يهدم كل قرارات التغيير التى
يتخذها الرئيس فكيف سوف نحاسب الرئيس على برنامجه الانتخابى والسلطة
التشريعية في يد المجلس العسكرى وكذلك السلطة القضائية وللاسف هي أيضا في
يد المجلس العسكرى
ولا تتعجب أذا قلت لك أن الميزانية أيضا هي في يدي المجلس العسكرى حتى الان
ولهذا السبب فإن قرار الرئيس بزيادة العلاوة الاجتماعية 15 % لم يتم
إرساله حتى الان الى الادارات بالدولة لان المجلس العسكرى لم يعتمده
هل يعقل هذا يابشر ؟؟؟؟
شعب قوامه 85 مليون انتخب الرئيس فى أنزه انتخابات شهد بها العالم ثم تنزع
منه الصلاحيات والذي يحكم هو المجلس العسكرى المعين بكافة أعضاؤه من
الرئيس المخلوع المسجون
يعنى 19 لواء جيش تتولى التشريعات ومراقبة الحكومة ومجلس الشعب الذي انتخبه 30 مليون مصري يروح يقعد فى البيت
اليس الشعب هو مصدر السلطات ؟؟ وهو من انتخب هذا المجلس ويجب ان تحترم إرادة الشعب وتخضع لها كل السلطات بالدولة
وما ذنب الشعب في قوانين تم صياغتها وتم تلغيمها نعم تلغيمها لكى يتم
استخدامها فى الوقت المناسب ضد الاخوان والاسلاميين إذا اتوا الى السلطة
سواء كانت دستورية ام غير دستورية
ولماذا نلغي ارادة الشعب بحجة الدستورية او عدم الدستورية ( المهم أن الشعب اختار نوابه )
اليست هذه هى الديموقراطية التى يتشدقون بها ليل نهار ؟؟؟؟
هل نعاقب الشعب لانه اختار التيار الاسلامي فى الانتخابات ؟؟؟؟
وماذا سوف تفعل المحكمة الدستورية أذا اتت الانتخابات مرة ثانية بالتيار
الاسلامي هل سوف تلغي الانتخابات مرة ثانية بحجة عدم الدستورية
والسؤال ؟؟
هل أعضاء المحكمة الدستورية بشر مثلنا يصيبوا ويخطؤا ام انهم الهة منزهون ؟؟
طيب لوكانت الاجابة أنهم بشر فكيف لا يتم الطعن على قرارات واحكام الدستورية العليا ؟؟؟؟؟
وكيف تتم محاسبتهم ؟ إذا كان الرئيس يحاسب أم أنهم أعلى من الرئيس وأعلى من المحاسبة ؟؟
أرجو الاجابة لمن له عقل أو قلب سليم
وفي النهاية
فإن الرئيس لم يتخذ قراراً خطأ بل إن قراره عين الصواب بعودة مجلس الشعب
للانعقاد وممارسة مهامة ولكن الرئيس أراد تغليب مصالح البلاد العليا وعدم
تمكين بعض الفئات التى تتربص بالوطن من النيل من هذا الوطن وإن قرار الرئيس
لم يلغى بل تم تجميده احتراماً لاحكام القضاء
شكرى سليمان النبوى
الجمعة 13/7/2012